سلامتك يا سندنا - دهن العود

يوم القصايد تهادت جمعتها وقلت يا الله
جتك المشاعر تسابق ما كنها الا النفير

يا سيدي يوم شفتك زهبت شعري بدلّه
وبهرتها بالمشاعر وغليتها بالضمير

سلامتك يا ملكنا من كل شر(ن) وعلّه
سلامتك يا سندنا عساك دايم بخير

جعل المرض في حياته يضيعه ما يدلّه
شعبك يصلي ويدعي كبيرهم والصغير

عسى المرض ما يجيلك في باقي العمر كلّه
يا اللي وجودك ينور حياتنا وتستنير

يا ربنا مرتجينك ندعيك من دون زلّه
تشفي ملكنا سندنا ذرى الغني والفقير

يا الله يا سامع الصوت سل المرض منه سلّه
ما خاب من هو ترجاك .. في كل مدك غزير

وتجعل مصابه كرامه دق المرض وإلا جلّه
وتكسيه ثوب السلامه يا اللي بحكمك نسير

ننظم حروف القصيدة في ذكر من لا نملّه
ابو (فهد) من غلاته .. يبقى مكانه كبير

متربع (ن) في حشانا ... وارواحنا له مظلّه
ل ابو (فهد) في الحنايا عشق(ن) وحب(ن) كثير

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.

مناسبة القصيدة

ثارت المشاعر الصادقة لتتجسد في قصيدة لسيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اثر دخوله يوم الاثنين الموافق 29/11/1441 هـ مستشفى التخصصي بالرياض لإجراء بعض الفحوصات جراء وجود التهاب في المرارة شفاه الله وجمع له بين الاجر والعافية ..
© 2021 - موقع الشعر