بذور الامان

لـ عبدالرحمن عبدالله مسرحي، ، في الحكمه والنصح، 30، آخر تحديث

بذور الامان - عبدالرحمن عبدالله مسرحي

العز بإيمانا و إنَ ميعادنا ميزان
وذَرَة حرامٍ ملوثت آنهار صومال

ورثونا أجدادنا كتابنا القرآن
وفرقنا بمجمله حرام وحلال

سلاحنا سَلامٍ وآيات قرآن
نوراً تنزل متكامل الأمثال

يزارعٍ بصدورنا بذور الامان
ادركنا حصادنا قبيل الزوال

و مدام بنا نبضً ينبض بالإيمان
واقدامٍ للنداء تقطع أميالٍ طوال

بخيرٍ حنا و إن بٌلينا بإنسٍ وجان
بفضل الله يزول هَمٍ ويزين حال

وياللي حزين حزنك وزعه مجان
على سجداتٍ تعانقك بقيام الليال

تدبر الآيات رتل يعابدالرحمن
ذكر لا تسكت و علم الاجيال

ببداية زمنا حتى نهاية الازمان
بياتيك يغويك المعجز الدجال

تدرع بحفظ العشر وزيد بثمان
الكهف سجنه و أتباعه الجهال

اذكر يوم همك ضيع داخلك الامان
واصبر صبر يونس و ايوب و بلال

ما بين ابديةٍ و ازليِةٍ غمضت الاعيان
وما بين جنانٍ و نيران أقوالٍ و أفعال

© 2023 - موقع الشعر