عودي يا هالة

لـ ، ، في العائلي والاجتماعي، آخر تحديث :

المنسابة: كتبت عام ١٤٢٤هـ لصغيرتي هالة إثر سفرها إلى مكة المكرمة وكانت تبعد عني قرابة الشهر في كل أجازة.

سَافَرْتِ وَ مَرَّ بِنَا فَجْرٌ
وَاشْتَقْتُ لِعَيْنِكَ يَا بَابَا

مَرَّتْ نَسَمَاتٌ وكَأنَّا
لَمْ نرَ عَيْنَيْنَا أَحْقَابَا

فَأَطِيرُ جَنَحَاتٍ ظَمْأَى
لِأَرَاكِ سَحَابًا وَسَرَابَا

أَمْكُثُ بِسَرِيرِكِ سَاعَاتٍ
لِأُلَاعِبَ تِلْكَ الألْعَابَا

وَأَعُودُ سَرِيرِيَ مُكْتَئِبًا
لَا أَفْتَحُ شُرَفَا أَوْ بَابَا

مَا بَيْنَ سَرِيرِكِ وَسَرِيرِي
أَنْسَابُ ذَهَابًا وَإيَابَا

وَأُوَاصِلُ سَعْيِيَ لِتَعُودِي
لَا أقْرَبُ طُعْمًا وَشَرَابَا

عُودِي يَا هَالَةُ كَيْ أَحْيَا
وَأُقَاطِعَ هَذَا الإِضْرَابَا

عُودِي يَا هَالَةُ يَا نَوْئِي
فَالْمَحْلُ تَغَلْغَلَ أصْلَابَا

وَالبَيْتُ بِلَا شَمْسِيَ كَهْفٌ
بَلْ جَدَثٌ قَدْ مُلِئَ تُرَابَا

عُودُي لَنْ أَغْضَبَ لِصُرَاخِك
لَنْ تَجِدِي فِي ذَاكَ عِتَابَا

وَيَدِي لَنْ تَتْعَبَ إِِنْ عُدْتِ
أَنْ تَحْمِلَ نِسْرِينَةَ بَابَا

عُودِي فَرَحِيلُكِ إِرْهَابٌ
وَكَلَانَا مَقَتَ الإرْهَابَا

قَلْبَي يَتَفَجَّرُ يَا قَلْبِي
وَعُرُوقَيَ أَصْبَحْنَ جِدَابَا

مُذْ أَظّعْنَ عَصْفُوريَ غِرًّا
مَا شَيءٌ لَذَّ وَلَا طَابَا

سَأَظَلُّ أُغَنِّيْكِ نَشِيدًا
يَنْبِعُ مَنْ رُوحِيَ خَلَّابَا

وَأُغَرِّدُ وَحَُْدِيَ لِتَعُودِي
وَتَعُودُ الوَرْداتُ عِذَابًا


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر