الملاكُ المُلهَم/ شعر: صالح عبده الآنسي - صالح عبده إسماعيل الآنسي

في صمتِها تلكَ الملاكُ المُلهَمُ
ما لا تبوحُ بهِ، وينطِقُهُ الفمُ

تُعطيكَ من كفِّ القبولِ إشارةً
ولسانُ حالِها قائلٌ: هلْ تفهمُ؟!

ولربما بِكَ قد تعلَّقَ قلبُها
لكنها تُخفي الحنينَ وتكتُمُ

وإذا تحدَّرَ من غمامٍ لفظُها
هطلت بهِ عذباً، ودُرَّاً يُنظَمُ

شعر: صالح عبده الآنسي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر