صمت الانامل - فراس الراوي

دَعَي الْأنَامِلَ رُبَّمَا
تَقُولُ مَالَا أَسَمِعَه

أَسْمعَتْكَ صَوْتِى إِنَّمَا
صَوْت السُّكُوتِ

مَا أَبْدَعَه
النَّاسُ سُكُون أَيْنَمَا

بَاتَ اللَّيْلُ مَخْدَعَه
مَاتَ السَّمْعُ حينما

أَخَذَهُ مَنْ.. أَوَدَعَه
نُصْغِي صَخَبًا

لِأفْوَاهِنَا صَدَّى
ضَنّ بِمَنْ يَخْدَعُه

فذوبى شُكْرًا
لِسَمِعٍ فَنى

أُمات مَا أَوْجَعَه
وَاللِّسَانَ إِنَّ خَطَا

وَالْأَحَادِيثَ هَوًى
فَمَنْ يُمَنِّعُه ؟

صَوْتَكَ قَضَى
فَلَا حَصَادُ سَوِي

صَمْتٌ يُقْطَعَه
مِنْكَ عَزَّ الْكَلَاَمِ

وَمَا أدرَاكى
إِنَّ نَطَقَ...

غَوَى مَرْتَعُه
الشَّجَنُ أنِينٌ

فِي الْآذَانٍ رَنين
بالمآقى كِلَانَا

أَدْمَعَه
عِشْقَ الْأَحَادِيثِ

أيَّامًا وَيُنْسَى
مَا دَامَ إِلَّا

بِرَيّقِ الْعَيْنِ
ما ألْمعه

صَبْرًا
اُعْزُ الْحَديث

صَمْتًا..
يَصْنَعُه

لاتحزنِى
فَلَا سَّمْعُ

وَلَا صَوْتٌ
فِيهِ قَرَّ حُبٍّ

مَوْضَعَه
إنما بالْفُؤَادِ

فسُبْحَانَ
مِنَ أودعه

************************
صمت الأانامل ( شعر فراس الراوي )

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر