لقيتك بعد أن أغرقت ذاتي
وفي عينيك قد تاهت لغاتي
إليك الروح تشكو ماتلاقي
من الشوق المبرح والعواتي
فديتك كيف تتركني ألاقي
مصيري في هواك وحتف ذاتي ؟!
تكبلني, وتسلمني لموجٍ
شديد اللطم ,لم أبصر جهاتي
فأنت منارتي في كل ظلم
وأنت الحلم يجمع بي شتاتي
وأنت قصيدتي وربيع حرفي
.وأنت الوحي, يهطل في سباتي
طويت براحتيك شراع حزني
إجبر كسر صوتي في سكاتي
فإن غابت عيونك ياحبيبي
إّذا تضحي بلا معنى حياتي
فلاشط يلملم بعض بعضي
ولا طفل.. يعانق ذكرياتي
أعيش لغربتي وأموت فيها
رفيقي الدمع والوجع الفراتي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين