فلامينكو...العشق
 ***************
 فلامينكو...آه، ثم آه...
 يا غيد ...الفلامينكو...!
 منذ احتضنتكم...بساتين
 الأندلس...!
 صرتم…
 " فلاح، منكو"...!!
 ******
 بحتك … يا فتاة
 الفلامينكو...!
 أهي نداء...لقاء
 أم صرخة ...ألم
 فراق...!
 من بدربك...سلكوا...!؟
 ******
 تؤلمني...رعشتكم...!
 يذيبني...ألم رقصتكم...!
 كأني ...بكم " قربان "...
 تعصب...!
 تعصب...قطعت وريدكم...!
 أيد آمرها … " نساك "...!!
 ******
 نسك... التعصب...!
 لا كنسك...التصوف...!
 لا كنساك...الإيقاع بدرب
 الفلامينكو...!
 الرقصة واحدة…
 والعلل...فارقة...!
 والجناة...لا كمن اشتكوا...!!
 ******
 ساذج...من يعتقد …
 صناعة التاريخ...!
 المأساة...من تصوغ…
 معطف " الزمن "...!
 فأوامر العبث…
 تخجل من الحبر…
 والورق...!
 هناك...يغيب العقد…
 والصك...!!
 ******
 نهج ...التاريخ...!
 لا كنهج ...العشق...!
 وهل يستوي...العوسج
 مع...الورد...؟
 سبيلنا في العشق …
 أزهار...!
 وحبركم...في خط…
 قرطاس الزمن...دم...!
 دم...يقطره عوسج...
 وشوك...!!
 ******
 من قد طبعه من طينة…
 العشق...!
 ساعده...يؤلمه ثقل
 السيف...!
 والغاصب...يفتخر
 بما ...أتى...!
 أمر ، لا ينفيه...شك...!!
 ******
 إذا ما الملوك...بكوا...!
 بزفرة...دون دمع...!
 على ديار أدهشت…
 الدهشة...!
 فما قول ...رعية
 اكتفت...ب" مفاتيح "...
 عند حرمان…
 ما ملكوا...!؟
 ******
 يهجر القوم ...ضرورة
 لعاديات...زمن…
 كزلزال...!
 وتحن لأطلال...كطير
 بعد...هجرة...!
 فكيف إذا عاد ...مهجرون
 سياحا...!
 لما...تركوا...!؟
 ******
 دار الذكرى...لا كدار
 الهجرة...!
 ألم الفراق...مضاعف...!
 بذا...تنفس الفلامينكو...
 آهات...وآهات...!
 بإيقاع يحاكي...ألم أيدي
 سبأ…
 إذ...تفرقوا...!
 فلم يبق سوى...صدى
 الآكو...!!
 ******
 تقول...ماما...!
 سقط الكلام...من كثرة
 اللغو...!
 من أجل ذلك ...أنجب
 أهل العشق...!
 ترجمان ...الأشواق...
 من رحم...ناظرة…
 بها كل عاشق…
 متمسك...!!
 ******
 مقلة العشق ...
 أفصح من لسان…
 ثعبان...!
 سمه يخفي صمما...!
 لا يميز بين زعاف…
 ورحيق...!
 رحيق العشق...مسك...!!
 ******
 يسلم...العقل سلاح…
 الحجاج...!
 عند جليد...الواقع...!
 عند " بريق " صالح…
 يخاله...دافعا لطالح...!
 تلك أوهام…
 ما أنزل العشق بها…
 من سلطان...!
 وهمكم...للغرائز…
 محرك...!!
 ******
 فلمحة من عين …
 عاشقة...!
 تغني عن " زقاق "…
 النفاق...!
 نفاق…
 يبوح به...درك...!!
 ******
 لا جليد...في العشق...!
 فمن اجتاز...عتبة
 العين...!
 إلى سدة...الوجدان…
 امتلك...طاقة " أوتو "...!
 هناك...يتحدى العشق…
 " مزن "...الصالح...!
 دليل...مشكوك...!!
 ******
 لا مطر…بمضاربنا...
 يطفئ جذوة ...الشعر…
 شعر...شراعه يعانق…
 نسائم وجدان…
 لا تنكس ...رايات
 من...تحركوا...!!
 ******
 همس ليل الرغوة…
 لا تمحوه...أشعة راع...!
 فمن يعانق الغسق…
 عند ...ميلاد " الأصيل "...!
 لا يعبأ...سوى
 بنور العشق…
 نور...للتناغم…
 ناظم...ومحك...!!
 ******
 نور...العشق نابض
 من عيون حواء...!
 نور يديم...بساط الغروب…
 سحره…
 يوقف دورة ...الزمن...!
 يعرب...فعل…
 فك...يفك...!!
 ******
 هنالك…
 أناشيد العشق…
 تشل...أيدي العزلة...
 هناك تدوي أنامل…
 من " شعا "...
 حبكوا...!!
 ******
 فضاء الساسة ...مسحور…
 بعمق أخدود...بين قول…
 وفعل...!
 بذرتكم...لا تتنفس بتربة
 العشق...!
 بذرة العبث...بأديم
 العشق...تدك...!!
 ******
 صدق أهل العشق…
 بصفاء ...لسان الوجدان…
 هناك…
 الوسيلة تبرر…الغاية...!
 غاية...محجة …
 من...سلكوا...!!
 ******
 لا يقلق...إلا متقلب...!
 يروغ...كثعلب…
 ينسى...حلاوة اللسان...!
 ويهجو...بعد مدح...!
 يذم...زمان…" غدر "...
 لا " يسنده "...!
 ألم القلوب...فتك...!!
 ******
 شراع العشق...لا تحركها
 سموم...القلق...!
 بعد...المتنبي…
 عن " العارف "...!
 أبعاد…
 يداعبها...حدس …
 لا ...يفك...!!
 ******
 تقول...ماما...!
 من يكتسي...بلباس غيره…
 توقع أسنانه…
 إيقاعا...من سلالة…
 الجليد...!
 وعين ظمآن ...لا ترى …
 غير سراب...!
 رحيق العشاق...لا يرهن...
 المهجة…
 لسم...الكلام...!
 فكيف...يهلكوا...!؟
 ******
 لا يستحيل...الوصول…
 على سالك...!
 مادام يعانق...وردة…
 بدل …" نصل "...!
 الورد...للتودد…
 في الوصال...!
 والنصل...في النزال …
 ي" شك "...!!
 ******
 من يتعمد بطل …
 الورد...!
 لا كمن يتوضأ...بنعمان...!
 رحيق الورد...شفاف…
 يرى ...عن بعد...!
 ورؤية...سفاح…
 حدودها...أنف...!
 من أجل ذلك...ملك العشاق
 مناعة...من ألم…
 ألم...يحركه…
 ضنك...!!
 ******
 للعشق...إرث…
 لا يدار...ب" الشفعة "...!
 دورة إرثنا...تدار بشمعة
 الحدس...!
 شمعة محج بدفء …
 من نسل...الروح...!
 من نهر...الوجدان...!
 معياره...ذوق…
 لا يدركه…" محنك "...!!
 ******
 شمعة...العشق…
 لا ، كنار…
 تحرك...الأيدي …
 قبل ...العيون...!
 رؤية العشق...من رؤيا
 الشعر...!
 لا يدركها...سوى القلوب…
 من ملكوا...!!
 ******
 يهرول...أهل الريع…
 إلى ...حتف معلوم...!
 هناك...يقلم ريش الجناح…!
 هناك...تذوب المخالب…
 على حافة ...الهاوية...!
 حافتكم...لا كحافة العشاق...!
 فكيف...يجمعنا…
 شرك...!!
 ******
 حافتنا...شرفة " نابو"...!
 شرفة تشرف على نبع…
 الإبداع...!
 نبع...يفور من ينابيع…
 الوجدان...!
 هنالك...تتناسل...المسالك…
 تتفرع...السكك...!!
 ******
 ليس هناك...توبة
 في العشق...!
 لا يتوب...سوى مجرم...!
 هناك...يدعي الجنرال …
 " أمريسن "...!
 أن الحب...يشفي من العيوب…
 يطهر...من الجرائم...!
 كم قتل...الجنرال…
 كي ...يحلم بالشفاء...؟
 وحده العشق ...يعرف
 حقيقة التسامح…
 ألا...بديننا…
 لا تشركوا...!!
 ******
 تقول...ماما...!
 وقول الأمومة...حق...!
 شراع ...العشق…
 يا فلدة كبدي...!
 يحرك … سفن العواطف...!
 يمخر… عباب الوجدان...!
 لا يمكن…
 تصور ...وجود " أنس "...
 خلود...إنس...
 دون ...شراع من عشق…
 شراعنا ...به النفوس…
 تزك...!!
 ******
 من ذكريات طالب جامعي ثموز 1975¤
 ايقاعات بموج الفلامينكو

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين