المجهول - دخيل بن عبد الجبار العطيوي

احترت في ذا الطريق اللي موديني على فين
طريق ماله ملامح فالصعود وفي النزولي

ما فادني غير  تعبات القدم  قدام   .. والحين
ونا على كثرة همومي قصرت عن الوصولي

من بعد ما شاب راسي والهدب غطى على العين
حملت همي  على وقتا مضى ياهو مهولي

ما ذقت فيه  الحلاوه بس  نقراها  عناوين
بين الثنايا وطعم المر في حلقي عجولي

يسقي العطيوي دلال الكيف من كف الجهالين
مثل الذي تاه في دربا تغشته الوحولي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر