(يهمّني) مجاراة لقصيدة الشاعر فهد المساعد (كان يهمّني) - حاتم منصور

لا والله انك لي سما وانا اللي ميت لك ظما
يا روح روحي كان ما تدري فراقك هَمّني

اشيل همك و ابتسم . . و اقول يا هو ربما
يرجع عشان اقول له يا زين تكفى ضمّني

انا اللي حبك ساكن ٍ في نون عيني . . . طالما
احيا عشانك والملا . . . يذمني من ذمّني

ماهمني غيرك ابد .. حتى بعروقي : لك نما
حب العفاف بشوفتك واقول : تكفى لمّني

حبك لعب بي و البلا إنك بعيده : يا سما
وين السحاب اللي هنا تكفى ابيه .. يعمّني

محتاج اشوفك ما اسمعك اسمع معاذير إنما
محتاج اشم احساسنا و اقول تكفى شمّني

ريح المطر . . . عطر ٍ لنا اقولها لك : حينما
اظماك و اظمى شوفتك ولجل ذلك همّني

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر