في معارضة قصيدة : "العشق...عند الصباح " لطاغور
 
*****************
 
طاغور...يا طاغور..!
عند الصباح…
في كل...صباح..!
تمتنع...عيناي…
عن الإطلالة...على وضوح
النهارْ..!!
******
أنا لم أنم...مثلك…
ليلاي..!
فكيف يهدر عاشقان…
سكون الليل..!
فغموض السكون...يُسبت
أشرطة زورقنا..!
فطاقة العشق...تأبى
الإهدارْ..!!
******
 
 
 
 
 
 
 
 
يا سيدة ...رحلتي..!
في الوصال…
إبحارنا...بزورق العيون..!
بنبض...القلوب..!
بنشوة...اللثم..!
لذة...لا كأي إبحارْ..!!
******
أرضك...حوائي أرضي..!
وهل أحلى...من أرض العشق..؟
فكيف أطرب...لموج يشير
لرحلة..!؟
بعيدا عن لذة... الحلم..!
حلم...لروحي منارْ..!!
******
 
 
 
 
 
 
 
أسأل فتاتي...هل نضجتْ
ثمار الحلم...في جزيرة
العشق..؟
جزيرتنا ليست...هناك..!
وراء...السماء…
بل في حضن...عيون
بروعة…
تذيب...الانتظارْ..!!
******
هدير الأمواج...بتموج
لا يوحي...بصمت..!
فكيف تكون...بسمة العشق
عند ذروة النشوة...
صمتا..؟
يأبى...بالتغريد…
إشهارْ..!!
******
 
 
 
 
 
 
 
 
لا يتأوه...النهار…
بل نَفَس العشق...إن أطل
الشفق..!
فمدار النهار...عند العشاق
في العواطف...بقسوة
الحصارْ..!!
******
نسيم العشق...برقة الشوق..!
بلطف الأنوثة..!
لا تداعبه...رياح حائره..!
فدفء الوصال…
بطفرة...شعر..!
دون...إشعارْ..!!
******
 
 
 
 
 
 
بحر عشقنا...باسمٌ..!
فلا تأوه..!
وعند امتصاص...ثمالة
اللثم..!
ينضح...ثغر حوائي…
ب " الآح "...بدل " الآه "..!
فآح...النشوة بشرى…
لا... إنذارْ..!!
******
لا يبدأ حلمنا...يا طاغور..!
إلا عند احتضار...النهار..!
حيث دفء الوصال…
يستدعي سكون الليل..!
هناك...الوجدان يمزق
أشرعة حلم...خارج حضن
ليلاي..!
حلمنا...بمد لا يعرف
الاختصارْ..!!
******
 
 
 
 
 
 
 
معجم العشق...عند " نصفي "..!
لا ينبش بألفاظ " المحرقة "...
في المجاز..!
وسؤال...يوحي بمأتم..!
منفي في عرفنا…
دون...اعتذارْ...!!
******
الحضور في العشق…
يلغي...مشتقات " الطيف "..!
فلا يطوف...شبح بعاشق
إلا في ...غربة...!
غربة...لها كيان العاشق
يترنح...مُحتارْ..!!
******
 
 
 
 
 
 
 
 
 
الكلام...عن " الهناك "..!
لا كرقة العشق…" هنا "..!
فهل تعوض...مداعبة " شَعْر"
لجنة العاشق...لحظة الثنائي..!؟
التشبيه...عن بعد..!
لنبض...النهد إنكارْ..!!
******
لست أدري...كيف لعطر
الحبيبة..!
أن يجعل الحزن يرقص
برعشة...
إذا ما البنان...لامس ثوب
عاشقة...حضورا..!
أو...في الخيال كمسارْ..!!
******
 
 
 
 
 
 
 
لست أدري...يا طاغور..!
كيف يجرؤ...لسان العشق
أن يسأل عن حديقة موت...
الحبيبة..!
العشق...فورة حياة…
أم...إقبارْ..!؟
******
المنايا...لفظًا تطفئ…
الشوق..!
تخنق...العشق..!
تبخر...الحلم..!
سواء...كان الرمس…
خلف...النجوم..!
أم بضريح...تُقبل أعتابه
كمزارْ..!!
******
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
من الغسق...إلى السَّحَر..!
ليل العشق...يا طاغور..!
لا يلفه...ضباب..!
وبسمة...حواء بأنغام...
تستدعي من " جُبِّ " الغموض
لحظة إشراق..!
تفيض...بالأشعارْ..!!
******
 
من أرشيفي الخاص بتاريخ : تموز 2010

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر