صداقه المصالح

لـ مسفر جمعان الصفا، ، في الحكمه والنصح، آخر تحديث

صداقه المصالح - مسفر جمعان الصفا

العرب لولا مصالحهم ما لدّوا يمي
لا خذوا رقمي ولا دقّوا على جوّالي

كل من له حاجةٍ عندي يجي مهتمي
وْلا انقضى شانه ما حتى يقول كيف الحالي

حتى خوي اللي فصيلة دمه منها دمّي
لا اغتنى عنّي ما عاد يْمرّ و إلا يْسالي

كيف لا من قلت ذا خالي وهذا عمّي
كلهم نفس التعامل عمّ والا خالي

كلها الدنيا مصالح بين هات وسمّي
ولا عرفنا من هوْ الشاري من الدلالي

وانا ما بأشمل جميع الناس والا اعمّي
لكن اغلبهم كذا في كل وقت وْ حالي

واحدٍ دون الهدف قصده وْ لاخر زمّي
كَبْرت الاقوال لكن صَغْرت الافعالي

والصحيب اللي نهار الضيق همّه همي
والله لا اوقف معه انا بالحال قبل المالي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر