ما علموك .. ان الغياب
نوعً من انواع .. العذاب!
وان الجروح الي من اسبابه
بوصلك .. تستطاب ..؟
ماعلموك ان اللقاء
والوصل هتان السحاب!
يروي ضما عشقً ذوى
ضامي ورا طرد السراب
ضامي وصل ولا حصل
وصلً ولا سلم العذاب
سبايب الي من رحل
واقفى مع باب الذهاب
غاب السعد .. من عقب ما
قفى عن عيوني وغاب
وانا بهلفة منتظر ..
واقف على باب الاياب
والشوق .. وصل المنتهى
والصبر .. في رجواك شاب
شيب بعد ما شيب
براسي .. وانا توي شباب
ما ظن به مرً مثل
صبرً على ظنً وخاب
وما ظن به اجمل من
احساس اللقاء بعد الغياب.

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين