الى والدي - عبدالعزيز عبدالله الضويحي

من فوق غصن الراك اوحيت لحنين
يسجع بها طير و طير قباله

وانا متوسد طلحة بين جذعين
عن لاهب الجوزاء ادوّر ضلاله

وهيّض عليّ الطير بغناه طربين
وشبيت ضوّي مشتهن لي بياله

من شاهي ما خدروه الغشيمين
من دار سيلان نقضنا حباله

يجلي عماس الراس لعله ايلين
واجاوب الورقا بالالحان داله

واكتب سلام باحترام وتثمين
لابوي يا حيه و يا حي فاله

آقف لذكره واشكره واقضي الدين
اللي حمانا عن دروب الرذالة

سلام يا نسل الشيوخ العريبين
سلام يا تاج النسب و الاصالة

صفوة بني عامر سلالة سلاطين
هوازن من قيس نعم السلالة

بني كلاب اللي تدك الميادين
قد قالها قبلي صدوق المقاله

راس العرب و الجمجمةوالعظيمين
محدن يجاريهم بحرب و بسالة

بالجاهلية ذكرهم فيه عالين
وفي عصرنا الحالي رجال الشكالة

نسل السهول الطيبين الكريمين
افعالهم تذكر على كل قاله

فيهم برازات زحول عزيزين
اهل النقاء والجود و اهل الجماله

يشهد لهم تاريخ يروى و تدوين
وكم فارس منهم ثناء الناس طاله

عرهان و مهنا وغيره كثيرين
وخزيّم اللحيان لا جاء مجاله

شجعان في وجه العداء و الحريبين
واخوان للطيّب عدو النذالة

وعقب السلام ازكى عطور و رياحين
ابثها باوفى طروق الجزالة

للي سكن بمراة دار المحبين
يازين موطنها و يا عذب جاله

من غليها عنده تفوق الملايين
يا ما مدحها رغم راعي العذاله

ويا ما تغنى في هواها من سنين
وياما نظم فيها شوارد خياله

شوارد تناقلوها المذيعين
يوم الوفاء للدار هي من خصاله

ويا ما رقى لكميت للمنظر الزين
المنظر اللي يبهجك في جماله

يشاهد الديرة و ذيك البساتين
والجفرة الخبراء وماها بدا له

وياما على فرقى الوطن حده البين
ويا ما بذل في حبها كل ماله

ويا ما كتب عنها كتاب ودواوين
ويا ما جمع عنها زمان مضى له

ويا ما تعنّى باحث للبخيصين
لعل يلقى شاهد قد غداله

يفوز منه بسطر و الا بسطرين
يروي ظما بحثه بزود احتماله

وله مجلس مفتوح للعلم و الدين
يا زين صفت كتبها مع دلاله

في مجلس ما دنسوه الرديين
كم طالب للعلم في مراة جاله

لك البرازي سقت شعري بتضمين
بعض الذي قد حاز فكري و ناله

لك ياوريث المجد ماضٍ و هالحين
ياولد شيخ لارتكى الحمل شاله

اخو منيرة له فعول وبراهين
ياسعد من شابه ابوكم فعاله

عبدالعزيز اللي كسب قول نعمين
ابومحمد واجد اللي عناله

اكوانه اللي ورخت فوق عشرين
مضبوطة بالعلم ماهي جهاله

مع الزعيم اللي رفع راية الدين
ابن سعود مروض كل عاله

صقر الجزيرة ومّره في بلادين
بالعارضة و القنفذة من شماله

ومثل امكم والله ما شافت العين
شريفة من نسل راعي الرسالة

نعم الخوال الطاهرين العفيفين
اشراف يافخر الذي هم خواله

وفي عمك محمد ترى نظمي يزين
الفارس الضرغام عقّب بداله

نال الشهادة ضد قوم المعادين
في موقف كل حكاه وروى له

سنة البكيرية بواحد و عشرين
والف وثلاثمية وواحد كمالة

وحمود عمك سيف احدب بحدين
وجراب تشهد له على ما جرا له

بطولة فيها شجاعة عديمين
ضبيب شاهدها رديف ارتكاله

وفي عمك اللي مالذكره شبيهين
عبدالرحمن الله يكرم نزاله

له بصمة بالوشم عند القديمين
وله حظوة عند العرب يندعى له

يقولها من كان قاصي و الادنين
يوم السبيعي بالورق دزها له

المبرقة تشهد بذيك العناوين
لابن ضويحي ياصل الخط حاله

ومن بعد ذا يابوي اهلا وسهلين
حيّيت يارمز الوفاء والعدالة

حيّيت ياواصل ارحام القريبين
واللي بعيد ما قطعتا وصاله

احترت وين ابدا معك وانتهي وين
صعب نوصّف شاهق من جباله

انت المربي والمعلم بتمكين
تلميذكم يشهد لكم يوم قاله

صنت الامانة في رسالة مربين
ودليلها طالبك تجلي خماله

وانت الذي تستر عيوب المساكين
كم واحد خليّت مشيه عداله

وانت الذي بالبر تضرب مثالين
مهوب واحد كان يوفي مثاله

يشهد على ما قول ربع وفيين
والضد يشهد له وراعي الزماله

وختامها يابوي حنا مقلين
مير العذر منكم يوازي نواله

عبدالعزيز بن عبدالله الضويحي
2016/7/25

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر