ايعقل أن أهديك روحي 
 ولم تكن قبل هدية
 او استعيض عن زرقة السماء
 بلواحضك القنية
 وعن صفحة الصبح الوسيم 
 بملامحك البهية
 ان اجد في صوتك ميتما لي
 كأني ضحية فلسطينية 
 او ارتوي من نبع جنونك 
 فاتوه عن الطريق 
 كغرة في سنة ابتدائية
 ***
 فتش في روحي عن حروفك 
 إذ تجول كالنحل
 في جوف الخلية
 تنحني العضمة اجلالا
 لعذوبة روحك 
 وقهقهاتك العفوية
 يا أجمل مافي كيان الجمال
 يا سحرا همس في مسمعي
 همسات الاوراق الندية
 عد الى روح انتضرتك
 تحت ملاحف الآلام
 فاحرقتها نيران الاذية
 وضللت صرحا شامخا في قلب 
 انقسم لألف شضية 
 ايعقل أن انام وخيالك
 يستفز رقادي بالف قضية وقضية
 ساستعيد شريط ذكراك ...
 الى أن توافيني المنية
 هذي روحي تناديك 
 من العلى ...عبر الاثير
 ومنذ أن نطق بالازلية...
 ✍ بقلم رتاج قانة.

حقوق النشر محفوظة لـشاعرة

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر