التقييم
يالله نطلب عونك اليوم يامعين
ياربنا اللي ما لغيرك لجانا
لك نلتجي يا خالق ادم من الطين
وحنا بهديك يالإلَه اهتدانا
نلوذبك من شر كيد الشياطين
وبجاه وجهك لا تخيّب رجانا
وخلاف هذا فالقصايد مثامين
وجزل الكلام اللي بذكره بدانا
روابعٍ تزهى بكل المضامين
واختار منها النادرات السمانا
واتابع التاريخ واقرا العناوين
وابحث حقيقة واقعٍ به قرانا
واستنتج الاحداث من بين قوسين
وشفت الخيانه من قديم الزمان
من مبتدا الاسلام لا وقت ذالحين
واهل النفاق بْصفّنا وْمن ورانا
زعيمهم نسل اليهود الملاعين
ابن سبا اللي يستحق اللعانا
منافقٍ له مع هل الدين وجهين
وحنا بْحقيقة ما يخفّي درانا
بعهد النبي في معركة بدر وحنين
حاول عدو الدين يوهن قوانا
وفي موقعة خيبر بدا منه تابين
نوى المكيده مير ربي كفانا
وعن مقتل الفاروق ما احنا بناسين
وعثمان ابن عفان لا ما نسانا
واشعال نار الحرب في يوم صفين
بين الصحابه والسبب ما خفانا
فتن سببها من اليهود الخسيسين
تزرع مكايدهم بروس اسفهانا
وبداية الشيعه على المذهب الشين
بتبع اليهود وغدرنا في قفانا
روافض وْخوارجٍ مستذلين
ومصيرهم دار الفنا والمهانا
من معتقدهم يضحكون البزارين
كذب وْخرافات وْفجور وْهوانا
من ماضي الاحداث شفنا الرديين
ومواقف الشيعه بصف اخصمانا
بمساعدتهم للتتر والصليبين
وحرب امة الاسلام في كل آوانا
ومع صلاح الدين في يوم حطين
بانت نوايا غدرهم في نحانا
مضت سنين وبعدها تاتي سنين
وهم الد اخصام واكبر اعدانا
هذا الصحيح وثابتٍ بالدواوين
ومراجع التاريخ فيها البيانا
والحمد للي عز بمعزي الدين
وبمذهب السنه رفعنا لوانا
عبدالعزيز اللي يقود السلاطين
ليث الليوث اللي بحبه نشانا
وحّد جزيرتنا بعزم وبراهين
واشرق ضيا نوره بظلمة دجانا
جمع بها شمل الربوع الشتيتين
ومْن التشرد ضمنا واحتوانا
فرز الوغى مسق العداة الامرين
العاهل اللي في ذراه اتقانا
ترجح بوقفاته جميع الموازين
والى رسى في كل موقف رسانا
ارسى قواعدها بجهدٍ وتمكين
دستورها الشرع الحنيف المصانا
يحكم بشرع الله فالعسر واللين
وبالعدل والانصاف يحكم قضانا
ندعوا وتدعو ا جموع المصلين
عسى له بْجنات طوبى مكانا
ومن بعده عْياله على العدل ما شين
ساروا على نهجه وحازوا رضانا
سعود معْ فيصل وخالد ميامين
وفهد وعبدالله طوال اليمانا
ندعوا لهم رب الحجيج الملبين
الله يرحمهم ويجبر عزانا
واليوم قايدنا حبيب الملايين
سلمان ابو فهد رفيع المكان
من سطوته تهاب كل المعادين
ومن هيبته يهابنا من شنانا
سياسي محنك وزيزوم وذهين
وعن ما يعز امر امته ما يتوانا
تشهد بوقفاته قضية فلسطين
يبذل لهم جهده بسر وعلانا
ويشهد بطيبه من يزور الحرمين
انجاز شبه اعجاز ومن وْامانا
مفاخرٍ بإجلالها تبهر العين
وما احدٍ بياصل فالرقي مستوانا
وعم التقدم في جميع الميادين
ومن ناطحات السحب ياما بنانا
نهضه عظيمه باسمها مستطيلين
ونرقى سنام المجد لامن رقانا
وصارت صحاريها مروج وبساتين
وبالجهد والحكمه كسبنا الرهانا
هذي بلاد العز وارض العزيزين
ولا دنس الالحاد طاهر ثرانا
ما استعمرت يوم العرب مستحلين
مصيونةٍ في ظلنا وْفي حمانا
وحنا بهذا الكون حنا الفريدين
وْ لا يطبق الشرع المطهّر سوانا
ولا حسبنا الحاسدين الحقودين
خبولٍ تبي بالغدر تشقر عصانا
شِلات غدر مْن العدى مستغلين
مْن اليهود ومن حكومة ايرانا
حوثي وتبّاعه خبول وْذليلين
ومن غدرهم واخداعهم ما شكانا
من زمرته كم عندنا من مساجين
وكم اكتووا حناشله من لظانا
ومصيرنا نلقنهم الدرس تلقين
ونطحن جماجمهم بحومة رحانا
بجيشٍ يهز الارض مثل البراكين
وتزلزل افواجه قلوب اقبلانا
جيش السعود اللي للامجاد ضارين
وبين الدول يشار له بالبنانا
لا ثارت الهيجا مواقيفه تْبين
وتتهرب جيوش العدى من لقانا
ياما كسرنا فاللقا من خصيمين
وياما على روس الاعادي وطانا
عدواننا نجزاهم الصاع صاعين
ومن دمّهم نروي صفيح السنانا
عده وْعتاد وْروس قومٍ شجيعين
ونذر بعيون المعادي دوانا
وحنا الى غرنا على القوم صلفين
وروس الجبال نْهدها لا ارتكانا
فوارسٍ وقت الطلب مستعدين
دون الوطن وحْمى الوطن ما انتوانا
بر وبحر والجو فيه المظلين
قوات تحمي ارضنا معْ سمانا
لا حلقوا فالجو مثل الشياهين
منهم شجاع القوم يصبح جبانا
مْطوّقين الحد مثل السراحين
مْن البحر الاحمر لا ضواحي عُمانا
نمّن جميع حدودنا يْسار ويمين
ومعْ حدنا نمّن حدود احددانا
دون الوطن وامن الوطن مستميتين
ونبين بوجيه العدى ما اختبانا
مجاهدين وبالولي مستعينين
وما خاب عبدٍ بالإلَه استعانا
على الشهاده نغبط اللي شهيدين
هي غاية المطلوب واقصى منانا
وحنا جنود الله وبه مستعزين
وْمكه وطيبه شامخه في ذرانا
على النصر والا الشهاده حريصين
وما احدٍ بيلحق في المواقف مدانا
ومن نبا يلقى الرجال الموفين
وكم واحدٍ لا ضده الوقت جانا
يلقى المكارم والزحول الكريمين
وصدق الكلام اللي عليه الضمانا
وان كانها بالحلم حنا الحليمين
وكم واحدٍ زلّت قدمه وعفانا
نْعليّ النظر ونقابل الشين بالزين
علمٍ على قول وفعل ما ادّعانا
وْ عن غامد الهيلا القروم الوفيين
نْذيع الولا لملوكنا واومرانا
في ظل ابو فهد سعوط المجانين
ويبشر بنا وقت الطلب لا دعانا
من حيث ما يمضي بنا معه ما ضين
نحيا وْنموت وْ ما تغيّر وفانا
اسود غاب وفالمعارك عطيبين
نرقى سنود وبالمعالي زمانا
وبالفضل لاهل الفضل دائم مدانين
ونكرم وتكرم بالكارم إلحانا
وكل القبائل بالشهامه جديرين
ولمْلوكنا ما احدٍ يشكّ بْولانا
وصلاة ربي عد نبت الرياحين
على الذي اُنزل عليه القرانا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر