التقييم
في يومٍ من الأيام
 كنت أحلم بالسعادة
 كنت أشعر أنها
 فاقت موازين العبادة
 كنت أغمض أعيني
 ألقاني أبحر في الريادة
 كنت أعشق قوتي
 تبهر عيوني رقتي
 كنت أنظر للحياةِ
 كأنها؛ 
 أمٌ حنونٌ
 تستعد لضمتي
 كنت أضحك دائمًا
 دون همِّ أو قلق
 أحبو على كفي؛؛
 أركض
 مثل ركضةِ قطتي
 وإذا تعبت؛؛
 ألقيت ظهري في حديقةِ منزلي
 ونظرت أعلى للنجوم وللسحب
 يلمع طموحي في السماء كما الشهب
 تسرح عيوني في الحياةِ بألف درب
 فملأت صدري بالنسيمِ لأرتقب
 كيف سترسمني السحب؟؟
 تارة أميرة متوجة
 وليس في زهوي أحد
 تارة رئيسة مملكة
 والكل من حولي خدم
 تارة عشيقة فارسٍ
 وفي جمالي لم يجد
 هذي أنا
 بعيوني ترسمني السحب

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2019 - موقع الشعر