أن كان عذري لك من القلب شفَّاع
ما قول يا نفسي ورب البرية

قدمت عذري عند قلبك ولا طاع
العفو عند المقدرة هي العطية

لك حق تزعل بس ما للهجر دااع
والصد عني يا حبييبي خطية

أنت الدواء وأنت الذي عاش الاوجاع
وانا الذي روحك لروحي هدية

أنت الذي سويت لك خلف الاضلاع
قصر وخدم والحاشية والرعية

أنا أعترف لك أنك أحرجت الانواع
وأنك تفاصيل الحياة القوية

يا أول هنااااي وآخر حدود الاشباع
يجلا هواي حروفي الابجدية

أنت القمر والشمس والارض والقاع
وانا سماك الصافية والعلية

بيني وبينك يا هوى البال الابداع
يرسم ملامحنا بصورة ذكية

نكتم آآماني !!! لكن أبليس طماااع
وقلوبنا ماهي عليها شقية

ما أهتد فينا شي رغم أنف الاوضاع
وأنفوسنا من فضل ربي غنية


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر