لِمَ انا عربية!
 خذني بعيدًا، لفُلك الحُلم المشحون
 ايها القمر الوحيد
 خذني لجبال الحرية
 أيها اللا إنتماء
 لقصور السلميّة
 لحفيف اللا عرقية
 وخرير ماء الياسمين،
 على حافة نهر موطني
 أذبني كملح بحرك
 وابعدني عن الإنتماءات الهزليّة
 أحبنِي كعشقِ العُداةِ لفسادهم
 و شرِّحني؛ كبؤس الفقر في الصالحية
 إلهي كم تمنيتُ
 ان احلق بعيدًا، عن خبث الزمنيّة
 من شرًا، دار حديث المليّة
 ان احلق بعيدًا
 او اشدُّ الرحال، لغبار الجاهليّة
 فلا أمضي، بفسقٍ و عبثيّة
 إلهي
 لِمَ انا عربية!
 كزهدًا قد نُصب عمدًا
 وارواحًا رخيصة
 وعاهرة بمقام وليّة
 إلهي
 لِمَ انا عربية!
 نجاحًا للزورِ و جوائز رشوة
 وأحلام تقتل، بسلاح الواقعية!
 إلهي
 لِمَ انا عربية!
 احبني إلهي، وابعدني عن زمن الوثنية
 وفقّه لساني لغة الحب.. و دين السلام
 وابعدني عن واقع اللا واقعية
 خذني، إلى حرب زهورٍ
 وهدوء نائم .. و عويل أصمْ
 وطر بي، إلى زوبعة الأبجدية .
 1/5/2018

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين