ولنا ..

لـ ، ، في المنقيات و الهجن، آخر تحديث :

ولنا في الحلم المُثقل
 تحت الغيمة الخفية
 زهد خيال .. واسرار
 في إحتدامِ الروح
 في عبودية المنشأ
 لنا في المُنى إصدار
 على اطلال اللحنِ نكبو
 نتجشأ نغمٌ، ونسلكُ اقطار
 على منعطف الذرفِ المُترسب
 نُداوى بمقل الشجنِ
 نحتسي صقيعَ أنهار
 نشربُ عبقَ الشهادة
 من كل صوب زهرٍ، وكل تفاح ندى
 بثُملِ جوارحنا انصار
 منتصبين الظلام
 نحارب الصهوة العارمة
 و بسيف الحلم الشرسْ .. احرار
 نقطع سبلًا في عزلتنا
 في خيوط الذاكرة وقرب القرين
 وفي تلافيفِ ادمغتنا اسوار
 بين سور الصين المُبجّل
 في مسقط الضفّة الغربية
 ومحطة بوابة عشتار
 بعروقٌ ذبلتْ
 وحزنٌ، قد هجره القدر
 بات في الفؤاد اضرار
 نحيكُ عقر الوصول
 نجسدُ حلم الاحتراق
 ورمادنا في ضياءهِ، انوار
 بصحبة الغياب المُتفق عليه
 و صداقة النسيان
 لجشعِ انتقامنا اشرار
 للحفيفِ الأصم ننادي
 ولوطئةِ الغربة الملعونة
 نُجنّد جيشًا ابرار
 21/5/2018

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين