قلبُ طفل

لـ ، ، في الرثاء، آخر تحديث :

انا عقل سبعيني
 وقلبُ طفلٍ
 وموكبُ أقمار
 انا إمرأه
 فظّة، إمرأه
 احتلتْ جميع الأعمار
 انا جُمجمة
 دارت بها كواكب
 واقطار
 مشروعُ شجرة
 حُجِّرت غفوتها
 بطول الأسفار
 تسقي زرعها بثملٍ
 وتشهقُ أزهار
 تحيك خارطتها بعُبقٍ
 وتسير الأسوار
 يخطُّ موتها الشعرُ
 بدلا من تعب الأسرار
 بدلا من وجع الوصيةِ
 وعتب الإصرار
 أشهدُ ان لا فؤادًا الا لفُراق
 وما الشهادة إلّا إقرارْ
 انا إمرأه،
 لا تهابُ القلب
 انا حُبًا
 لا يعرف التكرار
 فتعال احبك هنا
 في واقعي و حاضري
 و احتضاري
 ثملتُ الشوق وزهد الجوى
 مللت انتظاري
 كلمتُ الحنين سأمت الهوى
 كتبت انتحاري
 خنقني الرنين آلمني الدوى
 حلمت إنتصاري
 وقّعتُ الأمل صعيقي اكتوى
 نزفت انكساري
 تُهشّم اللؤى تحنّ العمى
 سكبتُ انصهاري
 توّرد جناحي بدخان الدمَ
 هبطّت اضطراري
 فلا تحزن ايها الفؤاد
 فلك صُنع انتظاري..
 انا التي بيدي كتبتك
 كحُلكِ حبري و مراري
 انت الذي تعطر مجدك
 وانا ذبلت ازدهاري
 فتعال احبك هنا
 في واقعي و حاضري
 واحتضاري
 5/3/2018

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين