سنين العوافي - دخيل بن عبد الجبار العطيوي

هذي سنين العوافي وانت عابر سبيل
لاغرك الوقت وامست بك مدارات هم

لواقدر اعطيك جرعه والخطى حذو ميل
حطيت في دربك الموهن ركامة ردم

واخذت من عثر حظي بين وزناً وكيل
اعلل الروح يوم القاك لي مبتسم

وان كان لقياه فالدنيا بدا مستحيل
الله يسهل دروب اللي رجيناه كم

بعود لدراج فهمي بعدما قل حيل
نقل الرجول اللتي ماتسعف المتهم

دخيل العطوي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر