وقعت في شباكك..
 بعد ما ادخلتيني بحرك..
 اغتلتي قلبي الذي لم يُغتال من قبلك..
 أحكمتي أسري بسجنك..
 الشوق مؤلم في غيابك..
 والعقل طار من عذابك ...
 يا معذبتي.
 نسيتيني الماضي وحلمي وذكرياتي.
 حتى ندائك .. حين تناديني بأسمي .. صار اسمي جميل.
 ووقت حضورك .. تهرب الاحرف عني .. تتكسر الاقلام .. 
 وتسقط الاوراق .. في موقف هزيل.
 وقت ما يأتي اتصالك أرآك .. في مخيلتي .. أني أسقط النظرة في عينيك ... 
 أغمض عيوني وأراها ..
 أنظر الى الحيطان الذي حولي وأراها .. 
 التفت يمين وأراها .. ويسار وأراها.. 
 أضع يدايا في عيوني .. كي أنقذ عيوني .. 
 فاتخيلها يديك .
 وبعدها أسمع همسا بحروف غير عن كل الحروف.. 
 تقولي يا حبيبي هون عليك. 
 بعدها اصرخ اخر صرخة في حياتي 
 واقول
 ((مثلما أحكمتي أسري وسجني أحكمت قتلي .. وصرت ميت بين يديك)).

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين