هاجس

لـ يوسف أحمد حبيش، ، في الرديات والمحاوره والمجاراه، آخر تحديث

هاجس - يوسف أحمد حبيش

تطورت احوالنا في الانتكاس
وتدور احداث الزمان لتهد ساس

للمجد والتوحيد فصار كالهشاش
وكل شخص ناز عنه الهم قاس

هول الرجوع وجوعه الا وعاش
ببخيع افكار وطالهن بلحواس

هل يستجيد ان تعداها وفاش
ام ان حاله كان يدخر احتباس

للكد والاكراة فيصاب نوبة ارتعاش
منها تخلد فيه رديئ الاعتباس

فبكا ونادا لا مستجيب فهم طراش
ضحك البكاء فهل يسما الاختلاس

لا اختلاس ولاكن نقول باندهاش
هذا الفقير اين محله بلقياس

كما الغني اللي توسم بلكراش
بمحل اعراب حتى ولو كان التماس

ام انه قشه توارت في القشاش
اهو اللذي ضاع عمرة مابين حديد وماس

يا هامش التاريخ مالي والهماش
ان الحياة تناها خطبها تحت المداس

لا الناس لا الدنيا ولا نيران الرصاص
تقمع لنا هامات ايماننا بلله فلاحتراس

قسما لنا في الدين حكم بالقصاص
فراش يمد بها وكل يمده قيس المقاس

لا الشرك لا الالحاد لا تطرف من قواش
مهما تطاولتم على الاديان تردو للأساس

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر