أنا ما كتبت الشعر مفتخرا و لا
جاريت قيسا في الهوى و نزارا
 
ما قلت مدحا في مآثر حاكم
كذبا و لم أتصنع الأشعارا
 
إني سكبت رحيق روح تقتفي
عطر الورود و تعشق الأزهارا
 
و نثرت ما بين الدروب مشاعري
قمحا يناجي الغيث و الأمطارا
 
فرحا يسافر خافقي عبر المدى
ليغازل الأنسام و الأقمارا
 
و على جبين الشمس تزهر أحرفي
ألقا يوزع للدنى أنوارا
 
روحي ترفرف من قديم في الفضا
وبناظري أعانق الأطيارا
 
و محاجري مأوى الكرام و منزلي
يهوى الأباة ويكره الأشرارا
 
أمضي كما شاء الإله عقيدتي
حصني و ربي يحفظ الأبرارا
 
لا أستكين لظالم لا أنحني
إلا لربي طائعا مختارا
 
و قضيت عمري في البلاد مسافرا
و مهاجرا أتتبع الأنصارا
 
تعبت من الترحال كل حقائبي
و كرهت حتى الدرب و الأسفارا

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر