دهى الجزيرة - أبو الطيب المتنبي

لِكُلِّ شَيءٍ إِذا ما تَمّ نُقصانُ
فَلا يُغَرَّ بِطيبِ العَيشِ إِنسان

هِيَ الأُمُورُ كَما شاهَدتُها دُوَل
مَن سَرّهُ زَمَن ساءَتهُ أَزمانُ

دهى الجَزيرَة أَمرٌ لا عَزاء له
هَوَى لَهُ أُحُدٌ وَاِنهَدَّ ثَهلانُ

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر