دهى الجزيرة - أبو الطيب المتنبي

لِكُلِّ شَيءٍ إِذا ما تَمّ نُقصانُ
فَلا يُغَرَّ بِطيبِ العَيشِ إِنسان

هِيَ الأُمُورُ كَما شاهَدتُها دُوَل
مَن سَرّهُ زَمَن ساءَتهُ أَزمانُ

دهى الجَزيرَة أَمرٌ لا عَزاء له
هَوَى لَهُ أُحُدٌ وَاِنهَدَّ ثَهلانُ

© 2022 - موقع الشعر