الوهم

لـ ، ، في غير مُحدد

ذات فجر 
 وقفت عرافة عمياء 
 تفشي للخفافيش بحزن 
 كيف جاءت قدم شامخة 
 من خلف أشجار المدينة ومضت 
 تشعل نيران الجداول 
 *** 
 ذات فجر 
 ذبلت أسماؤهم كالوهم 
 في منطقة قاحلة 
 شخص غريب ترك المفتاح 
 مدفونا بقرب الحائط 
 الموشوم بالوحدة والأحزان 
 استيقظ حوت جائع 
 في داخلي وابتلع الدرب 
 خرت عند بابي طرقات صامتة 
 ثم تاهت

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين