طوبى لها

لـ ، ، في الغزل والوصف، آخر تحديث :

مالت على كتف القصيد فأينعت
غصن الحروف وأثمرت
عزفت بألحان الوصال وصالها
ومشى إليها القلب حتي أطربت
يالحظها لما تهل بخطوها
قد عانقت عقد الزهور وطوقت
ياصوتها عجبا لبهجة صوتها
جاءت إليه بلابلا واستسلمت
ياثغرها نام الجمال بثغرها
وسفائنا مالت إليه وقد رست
دقت على باب القصائد والهوى
فرحت بها وتغزلت
طوبى لها تلك التي
لسهام أوقات المواجع أوجعت

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر