بين القوة والرهبة - عبدالعزيز الحربي

أهل الكفر وش عندهم غير الدعاره والخمر
وكبودهم على عباد الله مايبرد غلها

لاشافوا الافواج في مكه تحج وتعتمر
تصيبهم رهبه وروس الكفر تخشى ظلها

الله عطانا قوةٍ عظمى وفسرها عمر
أمة محمد عزها مايجتمع مع ذلها

ميّزك يادار السعد منزل تبارك والزمر
في كلمةٍ عليا وهامات البشر تنزلّها

حتى ثنيات الوداع اللي طلع منها قمر
تعرف قمرها مايشابه للكواكب كلها

إسلامنا حصنٍ منيع ولايجي فوقه ممر
إلا بحال انّا نطيع القوم ونطبّلها

اللي بنى يسكن قصر واللي زرع يقطف ثمر
ما نفعله نلقاه لو كل الدروب ندلها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر