تحبّك ؟! .. .. تسلم أقواسك ..

لـ عبيد الشاعر، في الغزل والوصف،

المنسابة: المحبوبة .. حينما تنطق كلمة أحبك للمرّة الاولى

التقييم
سِمَعتَها تعتِرف .. دقّت .. مع الأعياد .. أجراسك
أخيرا ً .. انطقت .. كلمة " أحبّك" .. و ابتِدَت الافراح
رميت السهْم .. في قلب الحبيبة .. تسلم أقواسك
و طاحت في يَدِك غشيانة .. حين اتعانقت الأرواح
تحبّك لأنّها .. تسبح في نهْرك .. من دفا احساسك
و لا سألت نَفِسْها وش جنى نهْرك .. مِنَ السبّاح ؟
تحبّك لأنّها .. مخلوقة .. من حبرك .. و قرطاسك
ملاك .. ان جات في عالِمْك .. و إن راحت .. مِنَ الأشباح !
تحبّك لأنّها .. شافَتْك من ريح الجفا .. ماسك
يديها .. خايف انها اتطير .. وانت تحسب جفاها .. ارياح
تحبّك لأنّك ... اتداريها .. و اتحارب لها انعاسك
اذا ضاق الزمن فيها .. تجيك ابصَدْرَها .. البوّاح
تحبّك لأنّها .. أرباحك .. و ثرواتك .. و ألماسك
تحبّ صوتك و تتجرّع .. مِنَ ألحانك تبا .. ترتاح!
تحبّك يوم جاتك ... كالشجر .. جنّبتَها .. فاسك
لتسقيها .. و هي تثمر لك .. الرمّان .. و التفّاح !
تحبّك .. لأنّ حظْها .. مْن السما جا عندك .. و باسك
ولا المحبوب لو ما حصّل اللّي .. يبغي منْك .. راااح
تحب ذوقك .. و تفكيرك .. و أطباعك .. و إلباسك
تحب اسلوبك الجاذب .. تحب لْسانِك المدّاح
و حتّى لو هِيَ الحسناء .. محاسنها .. فدا راسك
حلا لوْجيه يتلاشى .. و يبقى لك .. حلا الأرواح !!
يا كم حسبت لك انّ الحب خراااافة وهْم .. هوجاسك
يالين ألهَبْت أضْلِعْها .. و صاحت : .. يالهوى الذبّاح !
تحبّك حيل ؟ .. يا كَفْوَك .. و صحّ لسان احساسك
لِقَت في قلْبَها الباب المسكّر .. و في يَدِك .. مفتاح !

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2004 - 2017 - موقع الشعر