اثنى عشر عام

لـ دهن العود، ، في الرثاء

اثنى عشر عام - دهن العود

البارحة كملتي اثنى عشر عام
بكيت من بعدك سنين(ن) طويله
 
بقيت فوق الارض بعداد الايتام
ابكي لوحدي دون خل وخليله
 
البارحة مرت علي كنها اعوام
استرسلت باحداثها دون حيله
 
واحد وعشرين الشهر يعني ختام
يا شهر ذي الحجه خذيت (الجليله)
 
بكيت حتى ان البكاء عض الابهام
واستنهض من الحزن فيني قبيله
 
ساق الوجع جيشه على زمة خطام
رحتي وراح الفرح واعلن رحيله
 
من غيبتك يمه وانا خاطري شام
عفت الحياة اللي بدونك ثقيله
 
ينعق غراب الفقد فيني بالاوهام
وتسمع لصوت الحزن فيني صهيله
 
كيف الحياة تزين وانتي بالاحلام
استجدي احلامي ولكن بخيله
 
اعلن غيابك عن بكى ، هم وسقام
واستلهمت منه الدموع الهميله
 
تسرج خيول الحزن في داخلي خصام
وتبكي عيوني زولها يوم اخيله
 
اضحك واجامل صاحبي رغم الآلام
هم وحزن والآم نفس الفصيله
 
اصدر رحيلك يا الغلا حكم الاعدام
وستاحشت بعدك ضلوع(ن) تشيله
 
يمه كتبت الشعر والشعر لك قام
فيك انظم من الشعر قاف(ن) جزيله
 
مرثية(ن) لأغلى الخلايق والانام
امي عساها عند ربي دخيله
 
يا الله تجعل قبرها ورد واخزام
وتسقيه من مزن السحاب المخيله
 
وتغفر لها الزله مع كل الاثام
وتجعلها في ظلك الهي ظليله
 
وتسقيها في جنة عدن كاس الانعام
كاس(ن) مزج بالهيل والزنجبيله
 
21/12/1438ه

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر