جريح الحرف باين من كتابه
يزّود هاجس أحزانه صوابه
توجّد وإنتظر وإزداد لهفه
على خله ولا عبّر صبابه
فلا من صبر يظوي لي طريقي
طريقي بالعناء لوّح سرابه
على الآهات والدمع وجروحي
وعن الأحلام ودروب الرحابه
أفكر في حبيبي يوم سافر
سألته ماترك لي من إجابه
بدون أعذار خلاّني وأنا اللي
اموت ولا تماديت بعتابه
وإذا جاني من العاذل ملامه
ضحكت وقلت ياكبر الغرابه
حبيبي من يقول إنه بيجفى
صلابة وصلنا ياهي صلابه
حبيبي وإن تغلّى من جماله
يحق إله التغلي والرجاء به
ضمنته مادريت إنه لعبّي
كما طفلن تملّل من لعابه
ذكرت اللايم اللي ماسمعته
ياعنك إن الهوى مادق بابه
حبيبي ماحسب لدموع عيني
ياليته عارفن عندي حسابه
أحبه حب لو إني شرحته
كتبته بس وش فود الكتابه
مادامه ماقرى كل الرسايل
بريد الحب مظلم في غيابه
ومادام اللي كتبته من قصيدي
مشاعر خافقن يشرح عذابه
تغيب الشمس وأذكر كل غايب
ولا هوّن من الدمع إنسكابه
ويجف الغصن يوم الغصن ظامي
من اللي ينقذه غير السحابه
غريب الحب يومنّي أحبه
أحبه بس وش معنى الحبابه
في شرعي وافين لّه ومتلهّف
وفي شرعه غيبتن تقفى غيابه
..
.. سلطآن الشوق ..

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين