يا مجتمع - احمد الردعان

يامجتمع عذراً في قل اللباقه
ماعاد لسكاتي عن الوضع .. تبرير

موج الخجل هالوقت قل اصطفاقة
وماتت على ضْفاف الفضايل .. نواوير

اخلاق منحله ، تسيّد حماقة
واعلام هابط .. والضحايا طوابير

هالجيل ماله بالمكارم .. علاقه
داس المبادئ دون حشمه ، وتقدير

صوب التحرر طيش زاد اندفاقه
والعاقل ابحسره يحسب المخاسير

بعض الرجال ارجال بس .. بالبطاقه
ولا الفعل مثل .. البني الغنادير

مجالسٍ كانت لعز ، وصداقه
صارت سوالفهم .. بعرض المناعير

واعاقة الاجساد .. ماهي باعاقه
بس الإعاقة في سخيف التفاكير

للمهزله قط الدينار ... بْطلاقه
لكن على المحتاج صان الدنانير

جايع يموت ، وتكسب العز ناقه
ف مزاينات اتسطر الجهل تسطير

وصوب المراقص .. نتسابق سباقه
اما المساجد تشكي قل المسايير

سهم الفضايح .. ننبهر بنطلاقه
وسهم النصايح ماتعدى هل الخير

فينا الحسد نعجز لانحصي نطاقه
نموت .. مانترك نجاحات للغير

لو ندري وش تخفي صدور الرفاقه
كان التصافح بيننا .. بالسواطير

على بعضنا بعض نملك لياقه
لكن على صهيون ذل ، ومدابير

الغرب قد ضيق علينا خناقه
وحنا نخطط ندمر الغرب تدمير

نتفاخر بهتلر زعيم الطفاقه
نتناسى خالد من أباد الاساطير

كاذب اسلام المرء رغم اعتناقه
ان كان ماله في مباديه .. تأثير

ترى التعري شي ماهو باناقه
وترى التدين شي ماهوب تكفير

هالمجتمع اكبر سبب باحتراقه
يذُل فيه المصلح لخاطر الزير

ونهر الشعر ماعاد نهوى مذاقه
من صارت الاذناب روس الشواعير

من سكرة الاوهام كيف الافاقه ؟
لا صاروا الحمقى كبار المشاهير !

ومن طالب الاصلاح يحكم وثاقه
باكبر سجون البغض عايش بتحقير

يامجتمع عذراً في قل اللباقه
الجرح متعدي ما وضحت بكثير

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر