مريم

لـ احمد الردعان، ، في غير مُحدد

مريم - احمد الردعان

اَي عروبه .. يا منادي بالعروبه
العرب قدم العدو صارت .. جماد

ارضنا في كل يومٍ تُغتصب
والعرب للسلْم تسعى بإجتهاد

مرجلة أمة محمد .. من ورق
ماضي نفخر به ، ولكن لا يعاد

أمة المليار مافيها رجل
يوقف بوجه العدو وقفة جهاد

عن طفل موسيقته صوت الرمي
ولعبته تكفين الاموات الجداد

ينتظر منا شجاعٍ ينصره
البلا ماهو بلاقي له سناد

عرضنا يهتك وحنا غافلين
في ملاهي ، في سياحه ، ف اقتصاد !

وارضنا تسلب وحنا لا وقفنا
نوقف ابوجة العدو .. لحظة حداد !!

العذر منك يا مريم آسفين
ما نعرف الا نتخادل بإعتماد

حقك اكبر من رجولتنا بكثير
نخوة اصحابك توطاها .. نجاد

مايرد حقك سوى سيفٍ صقيل
ومايهيب اعداك ياكود العتاد

العرب امه شجاعه .. بالحكي
واجبن أمن الجبن في ضغط الزناد

امسحي دمعك .. دموعك ماتفيد
لا عمر فينا ، ولا طارق زياد

الرجال اللي تذري .. ميّته
من تعز الاسلام بارجاء البلاد

اي عروبه ؟ دام حكام العرب
غارقه مابين شهوات وفساد

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.

مناسبة القصيدة

قصيدة في طفلة سورية ( مريم ) فقدت السمع فتم عمل اُمسية للشاعر احمد الردعان لجمع تبرعات لعمل عملية للطفلة وقال هذه القصيدة في تلك الطفله
© 2021 - موقع الشعر