خاطر مكسور - فايز الزعل

تغيب ولاتركت الا قصايد دمها مهدور
رحلت ومانسيت الا خناجر تِكثر طعونك
ياذنبك تترك الليلة مشاعر ماتجي بقصور
كثر مااعطيت مابيّن هذاك الطيب بعيونك
حرثت الراحه لعينك حرثتك والعواذل سور
زرعت الصمت بشفاه العواذل لاجل ينسونك
حبييبي والغلا نبته بصدري والغرام بحور
سقيته ماسقيت الاهماجٍ خلّف جنونك
زهمتك والقلوب اللي على خبرك غلا وشعور
ياكن العين ماترضى تعاف الشوف من دونك
ألمك واشعل المسرح قصايد تطرب الجمهور
تبختر كل مامالت رياح العشق بغصونك
ضحك وجه القمر يومك تبعثر زينك المغرور
اثاري الفجر هو يشبه لحسنك ماخذٍ لونك
حبيبي لو اغيب هناك اظنك بالعيون حضور
ولو مره اغيب عنك ضعيف وقلت ياعونك
ياظلمك ياقسى قلبك يادمك ماتجي معذور
ولو الكل يدمح لك خطاك أخيب ظنونك
حسبتك تمشي بكيفك مسافه معتليها نور
ولكن ظلمة غرورك سببها ناس يرجونك
تعبت ولابها شي يجيبك والطموح قبور
دفنته داخل اعماقك وذنبٍ عانق جفونك
مشيت اقلّب اعذارك عسى القى عذر مغفور
يطيح الدمع من عيني حسبت تحضنه ردونك
شسولف لاغدى طيبي يجملني وأنا ميسور
فقير الحال لكني اعيش بثروة عيونك
تغيب ولاتركت الا خفوق وخافقٍ مكسور
رحلت وماتركت الا طيوفٍ ماخذه لونك

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر