ألا يـــا مـرحـبــا - زايد بن سلطان آل نهيان

ألا يا مرحبا حيّ ابنفيحه
نسيم الشّرق لي ياب الجوابي

هلا به لي عرف قاصي النّصيحه
كريم الأصل واجدادٍ انجابي

تمثّل لي ابتماثيلٍ صحيحه
وكل ما قال لي فيها صوابي

ترى في النّاس أجناسٍ شحيحه
اتخيّل لك غديرٍ من سرابي

إيشوفون الأمور اللّي فسيحه
ابعينٍ حولها ضاق الرّحابي

فهيمٍ للملامح والقريحه
ولا يخفاك خاطي اولا صوابي

ولو روّوك ضحضاح أو شيحه
فلا يغريك من لك باينابي

لأنّك من هل الجزلا الفصيحه
عريب العرب عالين الجنابي

شكيت امن الهوى حرّه أو لفيحه
وانته ابشوق منسوع الرّقابي

خفيف الرّوح والنّفس المليحه
يسلّي من ابقلبه لكتئابي

عزيب الرّيم في قفره نزيحه
وعين الحرّ لي في راس نابي

له الصّقّار لو يرضف ابصيحه
غنيّ النّفس ماحدّه أو يابي

عجيد اليازيات اللّي سريحه
عرى عشب الشّوامخ في الرّوابي

سقا الله دارها يودٍ نضيحه
كسى لمغيب ويسوّي احيابي

وعود الموز والشّرتا لفيحه
هضيم الكشح لي زينه اعجابي

يصوّب في الهوى أو يشفي جريحه
إيعالج من يصيبه بلحرابي

محبّك لي بشوش ولك نصيحه
وبيّن لك خفا ما صار غابي

تخيّر له طريجه لي تريحه
وعن العذّال سربه في تغابي

ختمت الجيل بابياتٍ صريحه
جدا شهمٍ فيهمٍ للجوابي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر