يــا هـبـوب الــورد - زايد بن سلطان آل نهيان

يا هبوب الورد والفلّي
مطلع قاصد من ادياري

مرحبا بك عدّ ما أنهلّي
مالسّحب غيثٍ او ماياري

او مرحبا مليون بالخلّي
الغضي لي له أنا اداري

لي حديثه إليه إيسلّي
أو من اشوفه إتزول الكداري

هو دوا للنّفس م العلّي
هو حياتي أو جنّتي أوناري

الوزير إيصيح ويهلّي
دمع عينه سايل أو ياري

يشتكي من كامل الدّلّي
من وليفه لي خفى أو ذاري

عابرٍ في محمل إبشلّي
خاطف ابّناي ويماري

سنّةٍ واشراعه إمّلّي
مويته في برده إتباري

يالخوي كانك تبي الخلّي
جرّب البنّاي للجاري

واقصد المضنون وإدّلّي
خابرنّك فن في الدّاري

اولي شراتك نبه ما إيزلّي
لو ظلام اللّيل غدّاري

لي لفيته زاهي الحلّي
لي ايرحّب ليل وانهاري

بايرحّب بك او بيهلّي
با إتحسّ ابراحت أفكاري

مثل ما انته كنت معتلّي
به وزا منّك او لو ايداري

فرحتك باتفرح الكلّي
بينكن يا مانع أسراري

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر