نكبة حزيران - زاهي الاسلمي

تحطيم هتلر حطّم احلام الالمان
وانتي سبب تحطيم غاية كياني

ودكّ اليهود اسنين في ضرب لبنان
وانتي تدكّي خافقي بالثواني

والحان نجوى يوم غنّت باالالحان
سوالفك احسّها كاالاغاني

وايمان هايل انتهت راحت ايمان
وفي بسمتك ذكرت انا ايمان ثاني

وجمال زينب صار كذبٍ وبهتان
ونوال وديانا اضف مشعلاني

من عصر قيس ابن الملوح الى الان
ما اظن مثلك بالبنات الغواني

جيت اتفّرع قدك اثريه بستان
بين الخزامى والنفل قحوياني

ودخلت ليلٍ واحسبه ليل الاحزان
اثريه شعرٍٍ قبل اشوفه كساني

طلعت من ليلي وانا حيل ولهان
وقفت لحظه شفت انا الموت جاني

شفت العيون السود والطرف نعسان
ركّزت اناظر شفت رمشك خذاني

دخلت بحر بلا سفينة وربان
ضليت تايه بين شط ا(ومواني)

سحبت نفسي خايف اكون غرقان
وقفت لحظه حايرٍ في مكاني

شفت الورود اللي على صدر الاوجان
ومن تحتها لمحت ذيك الثماني

وشفت جمرتين ا(بمبسمك) رحت عطشان
ونويت لي نيه وربي هداني

انتي مواجع هم والآم واشجان
انتي امل واحلام وانتي ((اماني))

انتي عجايب في زمن غير الازمان
انتي فرح وامجاد وانتي تهاني

انتي سحايب شوق لهفة ووجدان
انتي سكنتي بالضلوع المحاني

بعدك حياتي صارت اشكال والوان
عجزت اميّز قسوتي من حناني

راحت حياتي كلها دان لا دان
ياليل دان ودان ياليل داني

ولا تزعلين ان قلت ( نكّبة حزيران)
انتي تراكِ اليوم نكبّة زماني

اما اقبلي كلك تباشير خلان
والا رجاءً فااتركيني وشاني

وابوعدك ترك القوافي والاوزان
شعري بدونك ماله ايّة معاني

© 2023 - موقع الشعر