ساعات ياما - آمال محمود كحيل

ساعات ياما
بقلم
آمال محمود كحيل
 
ساعات ياما وانا لوحدي
في عز الليل
باشوف صورتك
في ضوء نجمة ، ونور قنديل
باشوف طيفك كما النسمة
وفجأة يزول
وييجي الشوق ياخدني معاه
على جناحه ، وبيَّه يميل
يصحي الذكرى والماضي
والاقي روحي بتنادي
عليكي ودمع عيني يسيل
ساعات بيفيض بي يا أمي
وباندهلك
وانا عارفة ، وكلي يقين
ندايا موش هايوصلك
وباشعر إني من غيرك
وحيدة وقلبي محتاجلك
تشيلي الحزن من جواه
وترجع فرحته بقربك
ساعات باحلم حقيقي انك
في حضني وإني انا ف حضنك
باحس انك محاوطاني
بكل الحب جواكي ،
بحنان قلبك
باحس بعطر أنفاسك
باحس برعشتي لنبضك
وآآآآه يا أمي واحشاني
وباشتاقلك
وباتمنى
تكوني معايا من تاني
واكون جنبك
تناجيني عينيكي الحلوة
وأسمعلك
وتحكيلي ، وانا أحكيلك
وتشكيلي ، وافضفضلك
يدوب قلبي في تنهيدك
وابوس إيدك
وابوس خدك
وآآآآه يا أغلى من دمي
يا شايلة ف مهجتك همي
ياما سهرتي ، ياما تعبتي
ياما تحملتي ، وصبرتي
رويتي بدمعتك حلمي
سنين وسنين ، ما مليتي
وياما اديتي ، وشقيتي
وياما يا غالية ضحيتي
وكان أملي وكان ودي
أشوف الفرحة في عيونك
لكن يا أمي ما بيدي
فارقتك غارقة في همومك
ساعات ياما في وسط الناس
باتوه واغرق في دوامة
وليل ونهار باداري الشوق
تزيد الوحشة جوايا
وانادي عليكي يا أمايا
ويملاني الشعور بالذنب
واناجي بدمعتي ربي
واقول عفوك
سامحني يا رب
يا دنيا ليه ظلمتيني
وأغلى الناس حرمتيني ؟
شربت المر من كاسك
ومين مُرِّك ينسيني ؟
وإيه فاضل عشان تاخديه ؟
وإيه تاني حاتديني ؟
لا جرح جديد ها يدميني
ولا شهدك ها يرويني
عذاب يا دنيا ؟ جربته
ألم ؟؟ يا ما الألم دقته
وبايديكي
سموم غدرك .. سقيتيني
خدي عمري ، ويكفيني
أنام يا دنيا لو ساعة
عشان أحلم
وانادي عليها ، وتجيني
وإيه عمري قصاد لحظة
أشوفها فيها تحييني ؟

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر