داخلها وخارجها

لـ إبراهيم محمد البجيدي، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

داخلها وخارجها - إبراهيم محمد البجيدي

ضاعت مفاهيم وقتٍ عقّد حجاجه
ضماير الناس يامكثر تفرّجها
 
فنجال عمري شربته واشعل سراجه
ونجوم ليلي مع هجوسي تدرّجها
 
ورّاد تيماء يصدّر جم هدّاجه
تحشم اهل السنة وتخسى خوارجها
 
كم طايرة كابتنٍ ماتلقط ابراجه
ماتاصل الذبذبة لابعد معارجها
 
وكم طايرة كابتن ٍ ماتقدر اتواجه
ماترتفع متر واحد عن مدرّجها
 
من لايميّز ب مدخاله ومخراجه
لايحرج النفْس ولا الناس يحرجها
 
ياراعي الهرْج دوّر ناس هرّاجه
خيل النمايم على الأجواد تسرجها
 
ولا إبراهيم يعرْف طبع منهاجه
آهل الردى يشوم عنها مايهرّجها
 
غناة روسٍ تعزّ نفوس محتاجه
سوق الضعوف بسنع ناسٍ تحرّجها
 
وروس النفوس الذليله غصب منعاجه
طبيعة الورث داخلها وخارجها

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر