مرثية الأمير سعود الفيصل رحمه الله : لون الدار - علي القرني

الا يالله ياارحم من سألنا
تجود برحمةٍ تسبق عذابك

عظيم المغفره والعفو وحدك
شديد الركن مزبن من لجابك

لغير الله ما نشكي وجعنا
إلاهٍ يجبر الكسر (إ) بغيابك

سألت الله يثبتك (إ) بسؤالك
وتقبل وانت باليمنى كتابك

فراقك يابن تاج العزّ كنّه
فراق اللي سقى بذرة شبابك

كأن الدمع في كل الحزانا
تجمَّع وسط جفْنٍ ما سخابك

لوان الدار يحكي عن غلاتك
لثمك وعطَّر بدمعه ثيابك

عزاه أنه يضمك في ضلوعه
وإن الأمر للهُ ومئابك

مجمّل ياسعود ويكفي انه
تخيرك الوفا ثمّ اقتدابك

طحاطيح السياسه والكياسه
تهابك والدول تحسب حسابك

مروّض كلّ عسفى يبن فيصل
إذا استعصى الحبل ثمٍّ تشابك

نزفت التضحية لعيون دارك
الين الدار بالحب امتلابك

عطيت وكثْر ما تعطي وتعطي
نشف نهر العطا ثم ارتوابك

مع أوجاع المرض كنت اتبسم
وشيبك الصبر والصبر شابك

لأرض ودين يا رمز التفاني
شف الإخلاص والفخر ازدهابك

شموخك نخْل وعذوقك حنايا
وعمرك تمْر وظلالك رحابك

كأن النبض هو خدمة وطنا
وقف..ثم مت واقف في ثيابك

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلاّ نادراً.
  • للتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر