صلاة الى عشتار في اعماق البحار - عبدالله سليمان الخطيب

اليكي عشتار اشكو ما بحالي ..
في هذا الليل المدفون في الاوحال ..
يا مليكة حسن الرب
انتشليني من رجز الاحلام
اليكي اشكو ما جدّ من احزاني
فامسحي بيديك عليها تنحل في اوصال اوصالي
لقد ادمنت في هذا الليل الشكوى
و لم اجد غيرك اشكو له حالي
كنت في البحر بالامس اصطاد المحار بهذي السعفه
و كنت ارد الخيل عن طريق محاري
فاصطادني الحوت من بين اسماك البحر
فمكثت في بطن الحوت قرونا لا ابالي
لأني كنت ادعو باسمك يا عشتاري
و كنت اناديكي حين يكون الموج عالي
انقذيني من رحلتي اليوميه و من غبار اسفاري
اني ارحل كل شتاء اليكي
امارس في الصيف طقوس العشق الغجري بعينيك
و حين رحلت اليكي عبر الليل
و عبر الصحراء المنسيه
هاجمني في الدرب اليكي قطاع الطرق البدويه
سرقوا مني افراحي و كل السعف
و لم بيقوا من جسدي غير رفاتي و نعلي ..!
 
ها انا اطرق باب العشق لديكي
اعطيني يديكي
مدي لي ذراعيكي
اني احلم في ليلة عشق اقضيها بين القصرين
و تحت النهدين
امتص رحيق العشق المخزون
من زمن التكوين الاول في هذا الكون المجنون
فدعيني اغفو لحظة عمري
فوق شواطئ عينيكي
فريح العطر من النهدين تفوح
كنكهة عطر الليمون
ما اذكى عطر الليمون بصدر حبيبي
ما اشهى صدر حبيبي
يغسلني عطر حبيبي من وسخ الايام
يغسلني عطر حبيبي من سقم الاحلام
يغسلني عطر حبيبي من احزاني في بطن الليل و تحت الماء
و امارس كل جنازات العالم في الليل
و عقم الاعوام صيفا و شتاء
 
عشتار اني مشتاق
فاغتسلي من اوجاع الكون الليليه
في قلبي لوعة شوق الارض القفر لماء الليل
من يطفئ نار الشوق في شدقيّ
عشتار لقد مروا
خمسون عاما مروا
و انت تتسكعين بين اروقة البغايا و المومسات
ساقاك عاريتان
و نهداك يقطر منهما ماء الحياة
و لقد ابحرت اليكي يحملني الشوق و الميناء لعينيكِ
فهل نبت العوسج تحت الابطين
ام ازهر صبار الزمن الخالي بين الفخذين
ام هل ذقت مرارة عيش المنفى
و الريح تدك الجدران حواليكي
هل يزني الليل بعينيك
و انت تتعرين بباب القصر
هل عضت ريح نبات العوسج كفيكي
حين قطفت زنابق روحي
كي تتزين بالزنبق نهداك
و تموت على اعتاب هواك كل الكلمات ..؟!
 
آهٍ عشتارُ ،
هل تسمح مولاتي ان امتص رحيق العشق المخزون
بنهديها منذ بدء الخلق الاول في اهاتي ..؟!
طالت هجرة روحي عن جسدي
جسدي قد مات قديماً
داسته الخيل فتمزق ارباً ارباً تحت سياط الليل
آهٍ عشتارُ ،
جسدي يتلوى كالأفعى
لا يعرف كيف يقيء السمَّ و اين يخزن ذاك البيض
جسدي يمتد على النهر بدون غطاء
جسدي يحمل في الليل الى الباب العالي، نفطاً،
يحرق في اروقة الجند العقلاء
هل مر عليكي يا مولاتي بعض من جسدي
هل زرت قبور اشقاء الخنساء ..؟!
 
آهٍ عشتار ،
اني ادعو باسمك يا عشتاري
فيخرج من بين اللحم و بين العظم الدود
المتولد في بطن الليل
و تحت رمال الصحراء
و بكاء الخنساء يعشش في قلبي
يتقصاني ..
يتوحد بي ..
فأذوب بنهديكي عطراً
عشقاً يخرج من بين ثناياي شعراً لا يشبه اشعار الشعراء ..!
 
عشتاري :
هل انت بكاء الصحراء
هل انت ملهمتي الشعر
هل انت الشبق الوردي يعانق روحي فوق رمال الصحراء ..؟!
هل انت من جنس الخمر
تخدر احساسي في اخر ليلة عشق لي
و تحت شجيرات الصفصاف على اطراف الصحراء ..؟!
هل انت واحة احلامي نبتت فوق جفوني
و تحت الابطين و بين رموش العين
هل انت الطيف الاتي من خلف الليل
يعانق روحي في ليل الفقراء ..؟!
 
يا زهرة احلامي خاصمت الشك بعينيكي ،
و ادمنت يقيني ..
بنار الوعد الكاذب احرقت ظنوني ،
فانتشليني من حر الصيف و برد شتاء البسطاء
فانتشليني من نار جنوني قبل مجيء الصيف
اني اخشى ان يلقى بي تحت عباءات النفط
فأضل طريق العودة في هذي البيداء ..!!
 
عشتاري، يا مولاتي،
هذا الجندي القابع في الروض بأحلامي لا يبرحني،
فكيف يجيء المدّ و انت عني لاهيه
تتعرين باروقة الليل
و بين الرواد لهذا البهو المتخم بالاجساد
كيف يجيء المدُّ
و انت تستلين رماح القوم من جسدي
ادمنه فتورم تحت الوخز
و تحت الطعن بليل التيه المتخم بالجوع و اسقام الفقراء
كيف يجيء المد و انت لاهية عني في اقبية العهر
لا يستر مفاتنك ستر و كساء
سبحان اله نجوم البحر
هذي عشتار تمارس عشق الليل كمومس
سبحان اله نجوم البحر
لقد ابحرت اليك اشكو حر هيامي في عشتار الشعراء
اله نجوم البحر
لقد ابحرت اليك يا مولاي و عشتار تطاردني
تقتات على لحمي
و تجالس رواد الملهى الليلي بدون حياء ..
 
عشتاري يا مولاتي
لقد افسدك الدهر و هذا المجد
فهل صنت العرض قليلا
فانت ملاك الشعر و شيطان الشعراء
هل صنت كرامة جمهور الشعراء ..؟!
عشتاري، لقد افسدت الحب و افسدك
فعثت فسادا في الكون
و اغضبت اله نجوم البحر
عشتاري لقد افسدك العهر الليلي
فمارست العشق بفخذيك العاجيين
و اغريت عشاق اللهو في اقبية الليل الحمراء
و تحت الانوار الخافتة الانواء.
عشتاري، اله نجوم البحر يناديكي
فارتحلي اليه ..
لا تعصي امر اله نجوم البحر و الا تقضين العمر
طريدة فردوس الرب
تهيمين بليل التيه بدون حذاء .
 
عشتاري لقد ابحرت اليك
احذرك من هذا العهر و عرْيِ الساقين
في هذا القبو المظلم
هذا القبو المتخم بالرواد و عشاق اللهو
و هواة تسلق افخاذ إلاهات العشق العاجيه
عشتاري هذا القبو لا يرقى لمقام اله
عودي للعرش السامي
و اغتسلي من وسخ الاقبية الليليه
عودي قبل فوات العمر
عودي قبل نهوض الشمس في الافاق الغربيه
عشتاري اني انصحك فامتثلي
فالليلة ليلة عشق صوفيه
و انت ربة هذا العشق
و ليل العشق بعينيكي كماء البحر
يعلو فيه الموج
و يعلو المد
فيغزو ماء البحر شواطىء قلبي في ليلة عشق شعبيه
 
اله نجوم البحر يا مولاي
لقد القيت على عشتار قصيدة حب
فانتصبت فوق العرش
جمال الكون بعينيها كزرقة ماء البحر
كخضرة بستان الشوق
تمايل اوراق الورد
كلمس نسيم الصبح لخديها
فاغفرلي يا مولاي لقد همت بنهديها
و اسمح لي يا مولاي ان اشرح وجدي
بين يديها لعينيها
اني يقتلني الشوق اليها
و يموت الحب بقلبي ان غابت عني
و العيش بلاها لا ينفعني
فدعني انعم منها بالنظرة من عينيها
تحييني بعد الموت
و تبقيني طول العمر صبيا ..!
 
اله نجوم البحر يا مولاي
ما انفك الليل يحاصرني من اجل هواها
و يخطط طول العمر لقتلي
اني اهواها
مولاي .. لقد باع الليل عباءة مولاتي
في سوق النفط
باع الجزء الاسفل منها قبل الالفين
و باع القلب و ما فوق القلب في القرن العشرين
فاحم يا مولاي مولاتي من هذا الليل المتخم بالعري الكوني ..
هذا السناء يحاول قتلي في مولاتي
عبر دهاليز الليل السنجابيه
و يقول بأني منذ خلقت كنت شقيا
مولاي انت اعلم اهل الارض بهذا الليل واحوالي
هل حقا كنت منذ خلقت شقيا
هل حقا بدئ الخلق شقيا
لكني لا اعلم اني كنت شقيا
حتى جاء الليل و هذا الجمع و سرقوا مني اسمي
دفتر عائلتي
و زوروا لي هويه ....!!
© 2023 - موقع الشعر