الكل في غده لاه عن غدي
 أمطرت السماء أحزانا في يدي
 لا أنت واعية ما قد جرى
 ولا أنا أدري ما المخبأ في غدي
 سحابة صيف عبرت أرضنا
 أهدت لنا
 حمارا يضل ولا يهتدي
 لقد شاءت الأقدار أن تضل سفينتي
 وسط هذا الموج
 و الربان يستنجد المحار
 و المحار ليس بمنجدي
 فاسئلوا أهل الذكر إن كنت ماجنا
 أو كنت ناقضا عهدي
 أو مخلفا وعدي
 أو ضلني رشد راشد
 و استفردت إفراد البعير
 ضل عن أقرانه
 في واد و مربد
 ساءلتني النفس هل كان ذا قدرا
 قلت لا تزيدي في وحدتي و توحدي
 و كان ما كان لا حيلة لي به
 (تجري الرياح بما لا تشتهي السفن)
 و إن كنت أخفي ما أريد
 فما لا أريد لم تجنه يدي.

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين