يمه

لـ ، ، في العائلي والاجتماعي، آخر تحديث :

دموع الغيد يا يمه تموت بعطْفك وحنّك
تبي كفك يطبطبها الين تقول مرتاحه

يا يمه ضاقت الدنيا ولا بيدي غنى عنّك
رجيتك لا تخليني أشيل الهم وجراحه

تعلمت ابتسم لضاق وقتي وا قترب منّك
دفاي إني أذا جيتك غدا كل الشقى راحه

نعم عمري بدا يمضي يا يمه بس لاكنّك
تقولين الضنى دايم صغير بعين مصباحه

وانا لا ضاقت الغربه ابستنشق نفس خنّك
ببوس الطهر بقدامك ..رياض الخلد مفتاحه

يا أغلا قطعة(ن) فيني يا أغلا ما سكن ضنّك
لونك تأمري فيني لعينك صرت منباحه

يا يمه ضاقت الدنيا وانا كلي شغف مَنّك
يا يمه حيل ضميني حنيني صابت ارماحه


تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر