كلمات قبل الرحيل - سيد علي

أنا راحل ولكن مجدي عائد
 
أنا راحل يا حلمي و لكني بك عائد ، لأنك كنت في القلب سائد
و ستصبح للجسم قائد
 
رحيلي اليوم يعني بأنني سأجعل الحرب حربين
و الخصم خصمين ، الأول دهري الفاسد
و الثاني أخو دهري الحاسد
 
نعم أنا ذاهب و لكن قلمي باق و كلماتي راسخة في مجلدي هذا في يومي هذا و في زماني هذا
ليثبت بأنني رجل رائد أمام النائبات صامد
 
صحيح أنني لست خالد و لكنني واعد
بأن مجدي عائد
 
عائد ليثبت كل كلمة قلتها ، كل جملة كتبتها وكل ظاهرة فسرتها
عائد ليمحو كل الشكوك و ليغسل كل العقول و ليبين بأنه وحده القائد
 
و مع أن غيابي قد يطول إلا أنني سأتركك أنت
يا من برحيلي قد تسعد على كلماتي شاهد
 
نعم أنا راحل و لكن مجدي عائد

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر