شكرا يا من أكرمتني - سيد علي

ألقت علي نداها وهربت
كنسيم ريح مرت علي ولم تعد
 
أ حياء هذا وحسن شمائل
أم أنها لغير هذا الصنيع لم تجد
 
وددت لو لو تبعتها وسألتها
لما تركت جناني في حيرة إلى الأبد
 
وقلت لها شكرا يامن أكرمتني
بحسن ضيافة وقرى لمثله لم أجد
 
خوذي مني كلمة اعتراف وشكر
إني لرد نوالك ونداك مستعد
 
أتمنى لك السعادة والهناء أينما كنت
ونجاحا ومجدا متلازمين طول الأمد
 
ألقت علي نداها وهربت
وتركت فؤادي في حيرة إلى الأبد

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2022 - موقع الشعر