المواطن والاجنبي - سهر الراشد

الجمعة، 13 ديسمبر، 2013
المواطن والاجنبي
 
 
عند ممارستي العمل وجهتُ سؤال إلى شخص ( أنت مواطن او أجنبي )
فوراً اجاب والغلظة على وجههُ وصوته ( ليه شايفتني أتكلم إنجليزي انا عربي مسلم مثلي مثلك )
وبدا أكثر غضباً وحشو في الكلام ..
إجتهدتُ على أن أوضح القصد إلا إن ما كان بالعقل مستديم
ولم يتغير فأنهيتُ الحديث معه بأجلب الاوراق لو سمحت ..
القصد من كلمة أجنبي هو الشخص الغريب عن منطقته او بلده
وكلمة أجنبي لا تطلق على متحدثي اللغات الإنجليزية او الإسبانية والألمانية وغيرها
فالمُتعارف عليه دائماً عند السفر لأي بقعة في وجه الأرض ، السًكان لهذه الدولة يصفونه بالأجنبي سواء عربي او غير عربي
نحن مثلاً ك عرب عندما نُسافر إلى الخارج لدول غير عربية يقولون بأننا أجانب والسبب أننا بعيدين كُل البعد عن عاداتهم وتقاليدهم ومُعتقداتهم الدينية وغيرها ..
أي أن أي شخص يدخل لبلاد غير بلاده سواء سائح او زائر او مُقيم عربي او غير عربي يُسمى أجنبي
وبخصوص هذا ..
نجد الان في الفتاوي وما يقوله علماء الدين أنه لا يجوز أن يُسمع صوت المرأة
رجل اجنبي
او لا يجوز مُصافحة الرجل للمرآة الاجنبية
والمقصود بها هُنا هو الرجل الغريب أي من هو ليس من الاهل والعائلة أي المحارم بالتحديد ..
وفي قولنا إحتل الوطن أجنبي او الإحتلال الأجنبي أي إحتلال قوة خارجية لبلاد مُستقل
وغيرها من الامثلة .
فالدين الحنيف وما نستدل به يوضح الصواب من الخطأ
وفي الأخير أقول نحن إخوة بإذن الله لا فرق بيننا شائب او بغض ..
 
 
15/7/1434
في 2:48:00 م
© 2023 - موقع الشعر