تخيلتك مع الدمعه تطيح وتحضنك يدي - محارب العنزي

طلبت البارحه ليلي يجيبك لي وﻻ جابك
وانا مابين شوقي لك وياويلي وياوجدي

لقيته من كثر دمعي وقف يبكي على بابك
وانا كنت احسبه مثلك وقف في غيبتك ضدي

اثر حتى الليال تحس لا من غبت بحبابك
وثر كل شي بغيابك احبه فيه ماودي

وثر كنت احسب حسابك أﻻ ويش احسب حسابك
انا من كثر ماحبك احس ان ماحدن قدي

احبك حب ويش احب انا مجنون بترابك
انا لو تطلب عيوني عطيتك فوقها ودي

انا مو بس لك حنيت انا حنيت ل ثيابك
تعال وشوف كم دمعه من غيابك على خدي

انا وﻻ بقلك شي وخله دوم بكتابك
عشان تبطل غيابك ل اني واصلن حدي

تصدق من كثر مابكي من الاشواق بغيابك
تخيلتك مع الدمعه تطيح وتحضنك يدي

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • التعليقات المنشورة غير متابعة من قبل الإدارة. للتواصل معنا اضغط هنا.
© 2021 - موقع الشعر