أنا أبي الدنيا والدنيا ماتبيني تبيك
 وماأدري إيش اسوي غير اني اغادر
 ابي منك عنوانك عشان اجيك
 واخذ روحك وقلبك اصادر
 من يوم فارقتيني وانا مشتاق ليك
 وانا ماعادني على البعد قادر
 انا قلت عشانك بأحلى الأسامي بسميك
 وقلت إسمي وليد وعشانك أغيره نادر
 لاوالله مراح اسميك
 وياليتني على موتك بقادر
 من كثر بعدك بطلت احتريك
 والبعد ماكان مني صادر
 انتي نسيتي قلبي وقلبي نسيك
 والنسيان كان منك بادر
 انا يدي مراح تلمسك لوإنها تحييك
 لأنك دمرتي حياتي وجسمي منك خادر 
 أنا سنيني اللي قضيتها معاك يابيك
 راح احاسبك عليها واعذبك بعذاب نادر
 عذاب لايعذبه جبار ولايرضى به مليك
 لانك جرحتيني وانا لحربك ابادر
 اللي خنتيني معاه وقلتي انه يبيك
 راح يجي يوم ويكون بك غادر
 البنت هذي شكلها ماتبيلها شريك
 قولولها ياناس من حياتي تغادر

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2019 - موقع الشعر - بواسطة شركة المبرمجين