حكمت المحكمة

لـ مجدي العوضي، ، في غير مُحدد، آخر تحديث

حكمت المحكمة - مجدي العوضي

يامن قد كادوا عن حسدٍ
وأرادوا هدم البنيان

فاختلقوا إفكاً مصطنعاً
ملبوساً ثوب الطغيان

وظننتم ساعة فاوضكم
حاصرهُ ضعفُ ُ وهوان

لكن الخالق يعلمهُ
ما فاوض إلا استحسان

قد راعى في ذلك نسباً
ممدوداً مدَّ الأغصان

لكن عن جهلٍ عاندتم
وركضتم ركضَ العميان

وسلكتم طرقاً واعرةً
آخرها حتماً خُسران

ونسيتم وعداً من ربي
منصوصُ ُ بين القرآن

يا آل البيت أطهركم
وسأذهِبَ رجس الشيطان

فاليومَ القاضي برَّأهُ
مِن أول نُطقَ الإعلان

إن شاء بدعوى أدَّبكم
فحواها سبُّ الأعيان

فتُبَاعَ بيوتُ ُ وأراضٍ
والظالم خلف القضبان

لكني أعرف شيمتهُ
يختارُ طريق الإحسان

إن يقدر يعفوا مرضاتً
لله تعالى الرحمن

وأخيراً أختم في فخرٍ
ما أعجبَ هذا الإنسان

© 2022 - موقع الشعر