العن من غياب الجسد غيبة الروح
واشد من فقد الحبيب انشغاله
عيونه الي تتبعن وين ماروح
اليوم تسرح كن ماني قباله
كنه تقول استأذنك وانت مسموح
الكل منا لازم يشوف حاله
انته لك طموحك وانا عندي طموح
إستشرف المشوار قبل اكتماله
ياصاحبي يالي لك القلب مفتوح
مستوطنه من حد جاله لجاله
شيدت لك وسطه منارات وصروح
حقك ولا كنت اعتبرها جماله
واليوم لانت اقفيت وارثيك وانوح
وحفظت للصورة بفكري جماله
موجود لكن كن بك شي مذبوح
او كن م انته انت شكلك خياله
اسرفت بسكوتك وانا اسرفت بالبوح
ياكوكبٍ خالف مسيره مجاله
ترا الزهر لا صار بالعطر مايفوح
زهر الربل بالعين يشبه جماله
وماتروي المشتاق صوره على اللوح
ماتفهمه لو يسأله كيف حاله
مثلك كذا تصبح جسد يفتقد روح
ومنهو معك يبقى كأنه لحاله

تعليقات الزوار

  • كُل المحتوي و التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي موقع الشعر.
  • بعض صور الشعراء و الشاعرات غير صحيحة، نرجو تبليغنا إن واجهت هذى المشكلة
  • إدارة موقع الشعر لا تتابع التعليقات المنشورة او تقوم بالرد عليها إلى نادراً.
  • لتواصل مع ادارة موقع الشعر إضغط هنا.
© 2020 - موقع الشعر